أرشيف | جولة في الصحف RSS feed for this section

إسرائيل تفشل في منع مصر من شراء قمر صناعي للتجسس

12 نوفمبر

كشفت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية، أن حكومة تل أبيب فشلت في منع مصر من إتمام صفقة هامة للحصول على قمر صناعي يستخدم في أغراض التجسس، بحجة أنه يمثل خطراً كبيرا على أمن دولة إسرائيل.
وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة الإسرائيلية تدخلت عام 2009 لدى الحكومة الفرنسية لمنع شركة “آستريوم” الفرنسية من بيع قمر صناعى يستخدم لأغراض التجسس العسكري إلى مصر، وبالفعل نجحت إسرائيل في إفشال الصفقة، ولكن مصر لم تيأس وحولت النجاح الإسرائيلي إلى فشل ذريع بعدما تمكنت في نفس العام من الحصول على القمر الصناعي التجسسي من روسيا.
وأضافت الصحيفة أن إسرائيل تحاول هذه الأيام، التدخل مجدداً لدى حكومات فرنسا وإيطاليا لمنع شركة “تيليس” الفرنسية وشركة “تيلستفيتسيو” الإيطالية من بيع قمر صناعي يستخدم في أغراض التجسس إلى تركيا، ويعرض أمن إسرائيل القومي إلى أخطار كبيرة .
وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل نجحت في منع شركة “آستريوم” الفرنسية من منع قمر صناعي تجسسى إلى السعودية والإمارات.

جولة في صحف السبت 12/11: استبعاد فلول الوطني نصر للثورة.. وتدويل أزمة سوريا يهدد الأمن القومي

12 نوفمبر

نالت الانتخابات البرلمانية المرتقبة النصيب الأوفر من اهتمامات الصحف المصرية، وذلك على عدة مستويات، منها الموقف من استبعاد المرشحين المنتمين إلى الوطني المنحل، والموقف من وثيقة د. السلمي، وتصويت المصريين في الخارج، فضلا عن الاجتماع الوزاري العربي اليوم والذي يناقش الوضع في سوريا، إلى جانب الملف النووي الإيراني وانتهاء مناسك الحج وعودة حجاج بيت الله الحرام إلى بلادهم.

الانتخابات القادمة

أكد مصدر قضائي‏,‏ رفيع المستوى‏,‏ من أعضاء اللجنة العُليا للانتخابات‏,‏ أن اللجنة ستقوم بقراءة حيثيات الحكم باستبعاد المرشحين الذين ينتمون إلى الحزب الوطني المرشحين للانتخابات البرلمانية‏,‏ تمهيدا لتنفيذه‏، وهو الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري بالمنصورة بإلغاء قبول أوراق أي مرشح كان ينتمي للحزب, وأوضح المصدر أن هذا الحكم لا يُعد نهائيًا، ويمكن الطعن عليه من قِبل المرشحين، حسب ما أفادت صحيفة الأهرام.

ورغم ذلك إلا أنه تم الكشف عن ترشيحات أعضاء مجلسي الشعب والشورى عن أسماء تابعة للحزب الوطني المنحل‏,‏ دخلت حلبة السباق‏,‏ مما أثار غضب بعض التيارات السياسية التي تطالب بمنع هؤلاء الفلول من الترشيح وممارسة الحياة السياسية‏.. في هذا الصدد كان تحقيق أعدّته الصحيفة ذاتها، يقول فيه الدكتور حاتم جميعي, وكيل كلية الحقوق جامعة القاهرة ومدير مركز البحوث والدراسات: إن المواطن المصري بعد الثورة أصبح مدركا وواعيا للأمور أكثر مما سبق، وعرف من هم الفاسدون, بصرف النظر عن الانتماء الحزبي أو الفردي, مما جعله قادرًا على التمييز بين الصالح والفاسد, وفي ظل النظام السابق كان هناك تزوير في الانتخابات, أما الآن فهناك شفافية وصوت الناخب هو الحاسم والفارق.

ومن جانب آخر, ترى الدكتورة هدى زكريا, أستاذة علم الاجتماع السياسي بآداب الزقازيق, أن هناك مناخًا من الثقة والتفاؤل أشعر به؛ لأن مجرد ممارسة الانتخابات بشكل فيه شفافية وديمقراطية ودون تزوير سوف يفرز اختيارا صائبا.

ومن جانبها أبرزت صحيفة الوفد في صفحتها الأولى، ردود الأفعال على الحكم، حيث قال بهاء أبو شقة نائب رئيس الوفد: إن الحكم لا يعد نهائيا، ويمكن الطعن فيه.

فيما أيّده المحامي منتصر الزيات، معلنا أنه صحيح ويصب في مصلحة الوطن، وأضاف أنه يعد نافذا استنادا لحكم الإدارية العليا بشأن حل الحزب الوطني، مشيرا إلى أن هذا الحكم يعد نصرا وضربة مؤثرة على الفلول.

ومن جانبها، نقلت صحيفة الحرية والعدالة تأكيدات أحمد أبو بركة- عضو اللجنة القانونية لحزب الحرية والعدالة- أن الحكم الذي أصدرته المحكمة خاص بالأشخاص الصادر بحقهم، وهم مرشحو الفلول بمحافظة المنصورة، ولا يشملهم في باقي الدوائر الانتخابية بالمحافظات الأخرى.

فيما صرّح المستشار محمد حسن، رئيس غرفة العمليات الخاصة بالانتخابات بمجلس الدولة في صحيفة التحرير بأن الحكم الصادر واجب التنفيذ في جميع محافظات مصر.

أما تحقيق صحيفة الوفد، فقد أشار إلى قيام بعض شباب الثورة والحركات السياسية بوضع خطة لمطاردة وملاحقة أي عضوٍ ينتمي للحزب المنحل يرشح نفسه خلال الانتخابات المقبلة من خلال إعداد قائمة سوداء لمرشحي المنحل وتعريف المواطنين بهم وبتاريخهم الأسود في كل دائرة على مستوى الجمهورية كتفعيل حقيقي لدور الشعب الثائر بأن يعزل هؤلاء الفاسدين والمفسدين شعبيًا طالما غابت قوانين العزل أو الغدر أو حتى الفساد السياسي وضعف الأمل في صدورها قبل الانتخابات أو عدم تطبيقها بأثر رجعي.

وعلى صعيد آخر، فيما يتعلق بوثيقة المبادئ الدستورية المعروفة بـ “وثيقة السلمي”، أدان الكاتب محمد الزرقاني في مقاله بصحيفة أخبار اليوم الوثيقة، مشيرا إلى أنها محاولة لإجهاض آمالنا في انتخابات برلمانية، ونحو إيجاد “برلمان” قوي يحافظ على الثورة ومكتسبات الشعب ويمثله بصدق وأمانة.. وأوضح أن الوثيقة تحرم ممثلي الشعب من حقهم في تشكيل اللجنة التأسيسية التي ستضع الدستور المصري القادم، ولا تتيح لهم إلا 20% فقط، أو عشرين عضوًا من المائة عضو الذين سيتحملون تلك المسئولية التاريخية لبناء مصر المستقبل، وأضاف أن طرح هذه الوثيقة في هذا التوقيت خطأ كبير، وكان الأجدى تأجيلها إلى ما بعد الانتخابات البرلمانية، حتى لا تنشغل القوى السياسية بمعارك وخلافات جانبية، وإن لم يكن هذا هو هدف السلمي.

وفي سياق ذي صلة، هاجم أحمد أمين المراغي خطيب مسجد النور في خطبة الجمعة أمس التيارات الدينية خاصة السلفيين الذين يدعون إلى مليونية 18 نوفمبر، محذرا المراغي كما أفادت صحيفة الوفد، من المليونية، داعيا إلى الحوار الذي هو منهج الدين الإسلامي، مطالبا الحكومة بسحب وثيقة السلمي.

فيما أيّد السفير إبراهيم يسري خروج جميع المصريين للمشاركة في المليونية في حالة عدم سحب الوثيقة.

فيما طالب أيضا حاتم عزام وكسل مؤسسي حزب الحضارة المجلس العسكري بالتبرؤ منها حتى لا تقودهم لثورة أخرى يوم 18 نوفمبر.

وأشارت من جانبها صحيفة المصري اليوم إلى اتهام المهندس نجيب ساويرس رجل الأعمال ومؤسس حزب المصريين الأحرار، لجماعة الإخوان المسلمين برفض الوثيقة؛ لأنها تريد الانفراد بوضع الدستور بعيدا عن القوى الوطنية.

كما وصف الدكتور محمد سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية الوثيقة بأنها محاولة سطو على الإرادة الشعبية وتقرب للمجلس العسكري، وتهدف لإجهاض البرلمان المقبل.

وفي سياق آخر، وعن استخدام الشعارات الدينية في الانتخابات، نقلت صحيفة الدستور تصريح عبد المنعم عبد المقصود، محامي جماعة الإخوان المسلمين، بأن شعار “الإسلام هو الحل” أُثير حوله جدلاً مفتعلاً، وهو دستوري مائة بالمائة، ومن حق أي مرشح استخدامه، وأكد أن إصرار رفض اللجنة المنظمة للانتخابات لهذا الشعار على أساس أنه شعار ديني يشكك في حيادية تلك اللجنة.

وفي إطار فعاليات الدعاية الانتخابية لمختلف الأحزاب والقوى السياسية، أكد أحمد عبد القادر، أحد مرشحي قائمة حزب النور بأسيوط، أن الهدف من دخولهم البرلمان هو حماية الشريعة الإسلامية، وهاجم مرشح الحزب السلفي التيار الليبرالي والعلماني هجومًا حادًا، وقال: إنهم سوف يسنون القوانين المخالفة لشرع الله ويحرمون على الناس دينهم ومعتقداتهم.

وعن فكرة تأمين الانتخابات في ظل الوضع الأمني الذي تمر به مصر، شدّد الكاتب عبد العظيم الباسل بصحيفة الأهرام، على ضرورة تحديد المجلس العسكري لملامح واضحة وصريحة حول الإجراءات المتبعة لتأمين الانتخابات مع تكثيف التوعية من خلال الإعلام حول طريقة التصويت الصحيحة، وعن كيفية إجراء التصويت بها، تلافيا لأي فوضى أو احتكاكات أو مشدات تؤدي إلى كارثة نحن في غنى عنها.

وعن الموقف الأمريكي من الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط، وخاصة الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي تخوضها مصر وتونس خلال الفترة القادمة، انتقد الكاتب السيد النجار في مقاله بصحيفة أخبار اليوم خطاب وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أمام أعضاء المعهد الوطني الديمقراطي في واشنطن، مشيرا إلى أنه مليء بالمغالطات والاستخفاف والتناقضات، كما أنه معبر عن الفجور الأمريكي واستمرار سياسة الإملاءات، والتي بدأتها ببيع الود الأمريكي لمن يشتري من كل القوى السياسية الصاعدة أو الجديدة في منطقة الشرق الأوسط، خاصة مصر.. وتحديدًا الإخوان المسلمين أو حتى السلفيين.. كما لفت إلى التناقض الأمريكي الواضح ما بين مواقفها الداعمة للنظم الاستبدادية والوقوف في منع وصول التيارات الدينية إلى الحكم، وهي التي تطالب بالديمقراطية، وحق هؤلاء خاصة الإخوان المسلمين “في السلطة” وبالطبع؛ لأن مصلحتهم اليوم مع مجاراة ما يحدث والقبول بالنتائج، وأن عليها القبول بمن يأتي للحكم سواء من الإخوان أو غيرهم الذين تشتري ودهم اليوم على الساحة، لفرض سيطرتها عليهم غدًا.

وفيما يتعلق بآلية تصويت المصريين بالخارج في الانتخابات البرلمانية، قررت السفارات والقنصليات المصرية بالخارج، إلغاء الإجازات لكافة العاملين بها، ومد فترات العمل إلى 12 ساعة يوميا، لحين انتهاء المهلة المقررة لتسجيل المصريين بالخارج على قواعد البيانات الخاصة باللجنة العليا للانتخابات والمقرر لها 19 من نوفمبر الجاري.. وذلك حسب ما علمت صحيفة الحرية والعدالة.

في هذا الصدد، رأى الكاتب إيهاب وهبة بصحيفة الشروق الجديد أن حق الترشيح يعلو على حق الانتخاب لهم، حيث إنه من غير المتصور– طبقا لوجهة نظره- استمرار حرمان المصريين بالخارج بكل الكفاءات والقدرات المتوفرة لديهم، من حق الترشيح مع حق الانتخاب.

موسم الحج

بدأت أمس الجمعة عودة أفواج حجاج القرعة من مطار جدة بعد موسم حج شاق، شهد شدًا وجذبًا بين المسئولين المصريين والجانب السعودي، وبلاغات من رئيس بعثة حج القرعة د. صلاح هاشم ضد بعض المطوفين غير الملتزمين بتعاقدهم، وتأكيدات من الحكومة السعودية بصرف تعويضات لحجاج القرعة، ونوهت صحيفة أخبار اليوم إلى انتهاء إدارة حج القرعة من مشكلة سفر 3500 حاج مصري تفرض عليهم تذاكر عودتهم أن يسافروا من المدينة إلى جدة مرة أخرى، ووافقت شركة مصر للطيران على تسفير هؤلاء الحجاج من مطار المدينة المنورة بعد انتهاء فترة إقامتهم.

وأكدت الصحيفة ذاتها أن ظروف الحج هذا العام صبت في صالح الحج السياحي، حيث إنها المرة الأولى التي يُعلن فيها “د. محمد عبدالفضيل القوصي وزير الأوقاف رئيس بعثة الحج الرسمية” عدم رضائه عن الحج المصري وبعثاته، حيث جاءت خلال لقاء بعثة الحج السياحي مع وزير الأوقاف، حيث استمع الوزير جيدًا لوجهة نظرهم، وهم الساعون إلى تنظيم الحج المصري بأكمله، وتأكيدهم على قدرتهم على تنظيم حج “الغلابة” تحت رقابة لصيقة من الدولة.

وفي السياق ذاته، أكد حسام الشاعر رئيس غرفة شركات السياحة أن القانون يمنح شركات السياحة الرسمية وحدها الحق في تنظيم رحلات سياحية للمواطنين؛ لأنها تخضع لرقابة صارمة من وزارة السياحة، مشيرًا إلى الحكم القضائي الذي يؤكد ذلك.. كما اقترح أن تقدّم شركات السياحة عروضًا بأسعارها لبرامج حج القرعة والجمعيات.. مؤكدًا أن شركات السياحة قادرة على تنفيذ نفس البرامج بأسعار أقل من الأسعار الحالية مع تقديم خدمة أكثر تميزًا.

ومن جانبه أكد ناصر ترك نائب رئيس الغرفة ورئيس لجنة السياحة الدينية أن شركات السياحة لا تعارض فكرة إنشاء هيئة مستقلة للحج والعمرة، ولكن بشرط الالتزام بما قرّره القانون من أن تنظيم رحلات الحج بجميع أنواعها هو حق الشركات السياحية الرسمية المصرية فقط خاصة أن شركات السياحة لها خبرة طويلة في تنظيم الحج والعُمرة بالمستويات المختلفة، ويمكن الاستفادة منها عند وضع إستراتيجية ورؤية شاملة للحج المصري.

كما نقلت الصحيفة تأكيدات القوصي على أن فكرة الهيئة القومية للحج والعمرة مازالت في طور التفكير والدراسة.. مضيفًا أنه في حالة موافقة مجلس الوزراء على الفكرة سيتم فتح حوار مكثف مع جميع الجهات المنظمة للحج لوضع التصوّر الأمثل لعمل الهيئة.

وعلى صعيد آخر، أثنى الكاتب عماد الدين حسين مدير تحرير صحيفة الشروق الجديد في مقاله على جهود السلطات السعودية في متابعة ومراقبة أكثر من ثلاثة ملايين حاج، وذلك في مركز السيطرة والقيادة في منى بمكة المكرمة، حيث وضعت السلطات السعودية 2803 كاميرات في منطقة المشاعر المقدسة، لمراقبة الحجاج وحمايتهم من السرقة وبعض المندسين.

الاستثمارات الأجنبية في مصر

ألقت صحيفة أخبار اليوم الضوء على قرار هيئة التمويل الدولية التابعة للحكومة الأمريكية بتمويل استثمارات قدرها 150 مليون دولار، تستهدف دعم القطاعات الاقتصادية الحيوية بمصر في مقدمتها قطاعات الصناعة والأغذية والخدمات المالية.

وأكدت اليزابيث ليتلفيلد رئيس الهيئة بأن الاستثمارات الجديدة تأتي في إطار دعم حركات التحوّل في دول الربيع العربي.

وعن اختيار سيتي بنك للقيام بدور الممول للاستثمارات من قبل هيئة التمويل، أشارت جويل فهمي نائب الرئيس التنفيذي لسيتي بنك إلى أهمية الترويج للفرص الاستثمارية المتاحة بمصر، مضيفة أن الاستثمارات الجديدة تأتي في إطار التزام هيئة التمويل الدولية بتوفير استثمارات قدرها ٢ مليار دولار لدول الربيع العربي.

كما أكد أفتاب أحمد رئيس سيتي بنك التنفيذي “مصر” التزام البنك بدعم الاقتصاد المصري وتمكين المؤسسات المصرية في مختلف القطاعات من زيادة عائداتها.

ومن جانبه، أكد المفكر الاقتصادي الكبير الدكتور عبدالعزيز حجازي في حواره للصحيفة ذاتها على “أنه لا مانع من تقبل المنح من الخارج، لكن بشرط أن توجّه حسب الأولويات المصرية، ويكون للدولة كلمتها في استخدامات هذه الأموال، عكس الحال في الدول الغربية التي تعتبر من يتلقى أموالاً خارجية عملاء، أما نحن فنقول لا مانع لدينا من ذلك، ولكن لابد من احترام سياسة الدولة ثم الإفصاح عن وجهة هذه الأموال واستخداماتها.

وعن المشكلات التي يمكن أن تواجه الاستثمار في مصر سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، أكد الدكتور حمدي عبدالعظيم أستاذ الاقتصاد ورئيس أكاديمية السادات للعلوم الإدارية سابقًا- خلال تحقيق أعدته صحيفة الأهرام- أن المظاهرات الفئوية تؤثر سلبًا على الاستثمارات الداخلية والخارجية, هذا وإن لم تؤدِ إلى وقفها تمامًا, حيث إنها عامل غير جاذب للاستثمار، فالمستثمرون كثير منهم يذهبون إلى التقارير الدولية إذا قرروا خوض الاستثمار في أي دولة وهم الآن يجدون مصر قد انخفض ترتيبها الائتماني، وهذا أول ما ينم فهو ينم عن إضرابات عمالية ومظاهرات فئوية.

انفجار خط الغاز

انعكاسات واضحة على البورصة المصرية التي هوت بشكلٍ حادٍ خلال تعاملات الأسبوع الماضي، إثر تفجيرات خط الغاز بالعريش، وكما نقلت صحيفة الوفد، تصريحات أحد مشايخ القبائل الكبرى في الشيخ زايد بالعريش لصحيفة السفير اللبنانية، أكد خلالها أن التفجير السابع لخطوط نقل الغاز المصري إلى إسرائيل لن يكون الأخير، وتوقع استئناف ضخ الغاز خلال شهرين لإسرائيل.

تداعيات غرق العبارة “بيلا”

بدأت شركة الجسر العربي صرف التعويضات لركاب العبارة “بيلا” التي تعرّضت للغرق بعد اشتعال النيران بها الأسبوع قبل الماضي أثناء عودتها من ميناء العقبة الأردني، وعلى متنها 1300 راكب تصرف التعويضات بواقع ٣ آلاف جنيه لكل راكب عن الأمتعة التي فقدها في الحادث، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة أخبار اليوم.

الملف الإيراني

على خلفية الأزمة الأخيرة التي أثيرت بين إسرائيل وأمريكا من جانب وإيران في الجانب المقابل، أشارت صحيفة الدستور إلى تحذيرات وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا من شن أي هجوم عسكري على إيران، لأنه سيسفر حتمًا عن تداعيات خطيرة على المنطقة، ولن يؤدي إلى وقف البرنامج النووي الإيراني.

هذا في الوقت الذي أعلنت فيه صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية- حسب ما أوردت صحيفة أخبار اليوم- أن إدارة الرئيس باراك أوباما تقوم منذ فترة وبعيدًا عن الأضواء بتسليح أحد حلفاء الولايات المتحدة الرئيسيين في منطقة الخليج العربي بقنابل ذكية قادرة على اختراق الأسمنت المسلح والنفاذ إلى منشآت مقامة تحت الأرض، وسعيهها لتكوين تحالف إقليمي يضم دول الخليج العربي الست، يكون مجهزًا بترسانة من السلاح المتطور القادر على مواجهة خطر محتمل من إيران.

الأوضاع في سوريا

أبرزت صحيفة الأهرام الاتهام الذي وجهته منظمة هيومان رايتس ووتش لقوات الحكومة السورية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في إطار محاولتها قمع المعارضة المناهضة لحكم الرئيس السوري بشار الأسد في مدينة حمص المضطربة، كما حثت المنظمة في تقرير لها مندوبي جامعة الدول العربية الذين سيجتمعون اليوم السبت على تعليق عضوية سوريا في الجامعة، ومطالبة الأمم المتحدة بفرض عقوبات على الأفراد المسئولين عن تلك الجرائم، وإحالة ملف سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

بينما نقلت صحيفة الجمهورية عن مصادر دبلوماسية عربية تأكيدها أن تدويل أزمة سوريا عبر نقلها إلى مجلس الأمن خيار محكوم عليه بالفشل خاصة وأن روسيا والصين تهددان باستخدام حق النقض “الفيتو” ضد أي إجراء في هذا الخصوص، وتصران على ضرورة حشد الدعم للمبادرة العربية لإيجاد مخرج سلمي للوضع في سوريا، فيما أكدت هذه المصادر أيضًا على أن فرض منطقة حظر جوي على سوريا أمر لا يحظى في الأساس بأي موافقة عربية لاقتناع العرب بضرورة عدم تطبيق النموذج الليبي في سوريا واعتقادهم بأن تدمير سوريا الدولة يعني تعريض الأمن القومي العربي للخطر؛ لأنه سيفتح الساحة السورية لقوى إقليمية عديدة تتربص بالمنطقة ومستقبلها.

فيما ثمَّنت الصحيفة في افتتاحيتها مبادرة الجامعة العربية، ووصفتها بالمخلصة لحل الأزمة السورية الناشبة بين النظام والمعارضة، حتى لا تتصاعد إلى أزمة دولية تخوض فيها القوى الأجنبية، التي لا تريد للشعب السوري الاستقرار والأمان بقدر ما تريد تحقيقه من أهداف ومصالح تحمل لسوريا خاصة ومنطقة الشرق الأوسط عامة شرورًا مستطيرة منها تدمير الدولة السورية وتمكين إسرائيل من تحقيق أهدافها في الهيمنة والسيطرة على المنطقة.

وفي هذا السياق، أكدت مصادر رفيعة المستوى بالأمانة العامة للجامعة العربية لصحيفة الحرية والعدالة أن هناك حرصًا شديدًا من الجامعة والدول العربية على إبقاء حل الأزمة السورية ضمن الخيار العربي وتجنب اللجوء إلى التدخلات الدولية التي تُشكل خطرًا على الأمن القومي العربي وتصب في خدمة قوى إقليمية في مقدمتها إسرائيل.

وفي السياق ذاته، تساءَل الكاتب فهمي هويدي في مقاله بصحيفة الشروق الجديد عن مدى إمكانية اتخاذ الجامعة قرارا بتعليق عضوية سوريا طبقا لطلبات المعارضة، في ظل استمرار النظام السوري بالتنكيل بالشعب.

بينما أشار الكاتب محمد الشريدي في مقاله بصحيفة أخبار اليوم إلى أن الجامعة العربية في موقف حرج، حيث إن مشكلتها هي وأمينها العربي أنهما لن يستطيعا ولن يتمكنا من توفير غطاء دولي لإسقاط النظام السوري، مشيرًا إلى أن أقصى ما يمكن أن تدفع إليه دول مجلس التعاون الخليجي، هو تجميد أو تعليق عضوية دمشق في الجامعة، وهذا ما تعارضه معظم الدول العربية، ولن تستطيع الجامعة حشد أمريكا والغرب ضد سوريا مثلما فعلوا مع ليبيا وموقف الغرب مختلف ولن يرضوا بتغيير النظام أو إسقاطه إلا بضمان وصول نظام للحكم يحمي إسرائيل واستقرارها.

"السفير"اللبنانية: أحد مشايخ العريش يهدد بتفجير خط الغاز لإسرائيل مجددا

11 نوفمبر

قالت جريدة السفير اللبنانية: إنها حصلت علي تصريحات من أحد مشايخ قبيلة كبيرة في منطقة الشيخ زويد بالعريش يقول فيها: “إن التفجير السابع لخطوط نقل الغاز المصري للعدو في إسرائيل، لن يكون الأخير”. مشيراً إلى أن “الحكومة والمجلس العسكري يريدان تزويد اليهود بالغاز، والشعب يريد مقاومة هؤلاء الإسرائيليين”.

وأضاف شيخ القبيلة “بحسب جريدة السفير اللبنانية في عددها الصادر اليوم” أنهم يتوقعون استئناف توصيل الغاز الطبيعي في غضون شهرين لإسرائيل، لكنه أكد أن الخط سيستهدف مرة ثانية، حتى لو ضاعفت الحكومة أسعار الغاز. ورفض شيخ القبيلة الحديث عن هوية المنفذين أو المخططين، مكتفيا بالقول: إن كل المصريين يرفضون تزويد إسرائيل بالغاز.

تنظيف القصر الجمهوري من أجهزة تجسس امريكية

10 نوفمبر

كشفت صحيفة روز اليوسف الصادرة صباح اليوم عن وجود أجهزة تنصت في القصر الرئاسي بمصر الجديدة المعروف بمقر حكم الرئاسة – مقر الاتحادية ، كان جمال عبد العزيز وذكريا عزمي قد قاموا بزرعها بأوامر مباشرة من سوزان ثابت .
وقد قامت الأجهزة المعنية بتنظيف القصر وأصبح جاهزًا لاستقبال الرئيس المصري المنتظر انتخابه العام المقبل،وبدأت أعمال تجديدات قصر الاتحادية نهاية يونيو 2011 وترجع أهمية التجديدات التي تمت بالقصر إلي الإجراءات الأمنية التي تم مراعاتها في تلك العملية.
وفي الإطار نفسه تم تغيير أجهزة التكييف لاحتمالية وجود أجهزة تنصت بها نظرًا لاستيرادها من الولايات المتحدة الأمريكية. يذكر في نفس الإطار أن الرئيس المخلوع نفسه وجد في تليفونه الخاص جهاز تنصت حديثًا للغاية في نهاية الثمانينيات، ترتيبا علي عمليات إعادة التجديد أصبح القصر الرئاسي نظيفًا من تواجد أي أجهزة أجنبية حديثة للتنصت علي الرئيس المقبل وشملت عمليات التجديد أيضًا هدم بعض الحوائط والتفتيش بشكل دقيق عن أجهزة التنصت في الزوايا والأركان والأسقف والأباجورات الكهربائية وأجهزة الصوت.
وقالت الجريدة انه تم منع تركيب أو استخدام أي أجهزة كهربائية بأنواعها المختلفة من الصناعة الأمريكية داخل القصر الجمهوري وحجراته وتم استبدال جميع أجهزة الاتصالات والكمبيوتر واللاسلكي والدوائر التليفزيونية بأجهزة ألمانية وفرنسية الأحدث والأقوى.. وتم تحديد أماكن عملها بالمناطق غير المؤثرة التي تبعد عن نطاق تواجد الرئيس المصري وعائلته بمسافات كافية تمنع أي أجهزة بث واستقبال فني من العمل مهما كانت درجة تطورها، إضافة إلي ذلك تم تبديل وتغيير جميع الشفرات الأمريكية لتكون الأنظمة مصرية خالصة يشرف عليها أطقم مصرية مدربة وتم التخلص من جميع الأجهزة المشبوهة التي كان يفضلها المخلوع.

أول قبطية(عضوة سابقة للحزب الوطنى) ترأس حزبًا: أرحب بانضمام الإخوان والسلفيين وأعضاء الوطنى "فيهم ناس شريفة"

10 نوفمبر

قالت مريم ميلاد رزق، وكيل مؤسسي حزب الحق، وأول سيدة قبطية شابة ترأس حزبًا سياسياً في مصر، إن حزبها يرحب بانضمام الإخوان المسلمين والسلفيين، وإن نسبة الأقباط للحزب لاتتجاوز خمسين فى المئة، من أعضاء الحزب، والباقى مسلمون، وبررت ذلك بأن حزبها يهتم بالإنسان فقط، بغض النظر عن ديانته.

وحسب حوار “مريم” مع صحيفة السياسة الكويتية، فإنها كانت عضوة سابقة للحزب الوطنى المنحل، وحينما سُئلت عن مدى مسئولية “الوطنى” -وحده- فى الفساد الذى تراكم فى مصر، أجابت بأن أحزاب المعارضة فى عهد مبارك شاركت فى هذا الفساد، وكان بعضها يجرى صفقات مع النظام السابق من أجل الحصول على بعض المقاعد فى البرلمان.

ورأت “مريم” أن الفتن الطائفية التى تحدث فى مصر تهدف لإحكام القبضة الأمنية على الناخبين، وأنها لعبة سياسية يمارسها البعض مع كل دورة انتخابية برلمانية، وقالت:”دى بتحصل أيام الانتخابات تحديداً”.

ووجهت وكيل مؤسسى حزب “الحق” رسالة إلى أقباط المهجر المطالبين بالتدخل الأجنبى فى شئون مصر، وقالت لهم:” بما أنكم أقباط المهجر، فالأفضل لكم ألا تتحدثوا عن أقباط مصر، ولن نقبل أى وصاية أجنبية على مصر، فالقبطى والمسلم نسيج واحد منذ آلاف السنين”.

وأبدت “مريم” اعتراضها على إقصاء جميع أعضاء الحزب الوطنى المنحل من العمل السياسى، وقالت “فيهم ناس شريفة”، بينما أكدت أن إبعاد جهة سياسية من العمل السياسى ضد مبادئ الثورة.

جولة في صحف الخميس:"الإسلام هو الحل" لا يجوز استخدامه.. والادعاءات ضد إيران باطلة

10 نوفمبر

الإنتخابات البرلمانية وبدء تسجيل المصريين المقيمين بالخارج واستخدام شعارات دينية في الدعاية الانتخابية، واستقبال مطار القاهرة الدولي أمس حجاج بيت الله الحرام العائدين على الجسر الجوي، وتصعيد الموقف الدولي من البرنامج النووي الإيراني.. أبرز اهتمامات الصحف اليوم.

الانتخابات القادمة

تبدأ اللجنة القضائية العُليا للانتخابات اليوم عملية تسجيل المصريين المقيمين بالخارج على موقعها على شبكة الإنترنت وتستمر عملية التسجيل 10 أيام حتى 19 نوفمبر الحالي، كما ذكرت صحيفة الأخبار.

فيما أكد سفير مصر لدى الولايات المتحدة سامح شكري في تصريح له نقله موقع اليوم السابع على توفير السفارة المصرية في واشنطن لكل التسهيلات الممكنة لجميع المصريين في أمريكا لاستخراج بطاقة الرقم القومي، مشيرا إلى أنه تم مدّ ساعات العمل بالسفارة إلى الثامنة مساء للتسهيل على أبناء الجالية المصرية في هذا الصدد.

وأبرزت صحيفة الجمهورية في صفحتها الأولى إعلان المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض السابق أن مجلس القضاء الأعلى أعدّ قائمة بأسماء القضاة الذين شاركوا في تزوير الانتخابات، وأنه تم إرسالها إلى اللجنة العُليا للانتخابات، فيما أكد المستشار عبدالمعز ابراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات أنه سيتم إعلان الكشوف النهائية لأسماء المرشحين لانتخابات مجلسي الشعب والشورى السبت.

كما أكد المستشار عبدالمعز إبراهيم في حواره مع صحيفة الأهرام أن أجهزة الرقابة المختلفة تمكنت خلال الأيام القليلة الماضية من رصد أموال مشبوهة تلقتها بعض التيارات لاستخدامها في الإنفاق على الدعاية الانتخابية‏، وأشار إلى أن الجيش يملك القدرة بالتعاون مع أجهزة الشرطة على العبور بالانتخابات إلى بر الأمان, وأن الانتخابات سوف تتم في جو من الاستقرار الأمني.. وحول إصرار الإخوان المسلمين على استخدام شعارات دينية في الدعاية الانتخابية, أوضح رئيس اللجنة العُليا في حواره أنه ليس من مصلحة أي فصيل سياسي اختراق القانون وعدم احترامه, لذا أقرت اللجنة القانونية أن شعار “الإسلام هو الحل” الذي يستخدمه حزب العدالة والحرية هو شعار ديني خالص, ولا يجوز استخدامه في الانتخابات.. كما نفى أيضا ما تردد عن مقاطعة بعض القضاة للإشراف على الانتخابات, مشددا على أن اللجنة العُليا لم تتلق إخطارا واحدا من أي قاضٍ يعتذر فيه عن عدم المشاركة.

وفي سياق متصل، نوهت صحيفة المصري اليوم هددت أحزاب الكتلة المصريةـ التي تضم أحزاب التجمع والمصريين الأحرار والمصري الديمقراطي- بالانسحاب من الانتخابات البرلمانية إذا لم يحصل كل مرشحيها على رمز انتخابي موحد في جميع الدوائر‏، حيث أعربت عن دهشتها من رفض اللجنة العُليا للانتخابات توحيد الرمز الانتخابي لمرشحي الكتلة, ووصفت هذا الإجراء بأنه يمثل مخالفة صريحة للقانون وإخلالاً بمبدأ المساواة مع التحالفات الأخرى المنافسة.

فيما أعلن المستشار يسري عبد الكريم رئيس المكتب الفني للجنة العليا للانتخابات لصحيفة الحرية والعدالة عن انتهاء المدة التي حددتها اللجنة للمرشحين للاعتراض على الرموز الانتخابية لهم والمطالبة بتغييرها، وقال إن كل من يريد تغيير رمزه الانتخابي الآن لا يوجد أمامه سوى محكمة القاء الإداري.

وألقت الصحف المصرية جاء في مقدمتها صحيفة الأهرام على مطالبة البابا شنوده الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية جميع الأقباط بالمشاركة بقوة في الانتخابات المقبلة‏,‏ مشددا على أن ذلك واجب وطني وديني وروحي‏، ودعا البابا في عظته الأسبوعية مساء أمس الأقباط إلى إعطاء أصواتهم لمن يهتم بهم من إخوتهم المسلمين المحبين الذين وصفهم بأنهم يهتمون بالأقباط أكثر من أنفسهم.

كما أشارت صحيفة الوفد إلى تأكيدات الكاتب الأمريكي “ديفيد أغناطيوس” بأن المسيحيين في مصر قلقون وخائفون من المستقبل بحسب ما رصده خلال لقاءاته مع بعض الأقباط في مناطق متعددة بالقاهرة، مشيرا إلى أن التوتر الطائفي يقبع وراء الحملات الانتخابية التي تدور رحاها الآن في جميع أنحاء مصر.

وفي سياق آخر، أفادت صحيفة روزاليوسف بأن عددا من منظمات المجتمع المدني أقامت دعوى قضائية أمام مجلس الدولة طالبت فيها بإصدار حكم قضائي بإلغاء قرار اللجنة العليا للانتخابات الذي يحدد قواعد حصول منظمات المجتمع المدني على تصاريح مراقبة الانتخابات، فيما أكدت المنظمات أن هذا القرار مخالف للقانون والدستور لأنه لم يذكر أي تعاون أو تنسيق بين اللجنة العليا للانتخابات ومنظمات المجتمع المدني.

موسم الحج

أشارت صحيفة الأهرام إلى أن انتهاء حجاج بيت الله الحرام المتأخرين مناسك الركن الخامس الأعظم أمس برمي الجمرات الثلاث بمني وطواف الوداع في المسجد الحرام‏,‏ وفي مكة المكرمة لا يزال الحرم المكي الشريف يشهد كثافة كبيرة من الحجاج لأداء طواف الإفاضة والوداع، إلا أنه رغم التزاحم الشديد داخل الحرم إلا أنه لم يحدث تدافعا بين الحجاج.

ومن جانبه أبدى الدكتور محمد عبدالفضيل القوصي وزير الأوقاف رئيس بعثة الحج الرسمية في تصريحه لصحيفة الدستور عدم ارتياحه ورضائه عن مستوى الخدمات التي قدمت إلي الحاج المصري خلال موسم الحج الحالي على الرغم من الجهود الكبيرة التي بذلوها لخدمة الحجاج، مما تسبب في ثورة غضب الحجاج لدرجة أن أحد الحجاج نام أمام سيارته في عرفات حتى يمنعه من مغادرة المكان في أثناء النفرة بسبب تأخر نفرة الحجاج نتيجة الشلل الذي حدث في حركة المرور وعدم وصول الحافلات التي تقلهم إلى مزدلفة، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده القوصي بحضور السفير علي العشيري قنصل مصر العام بجدة‏.

وذكرت صحيفة الأخبار أن مطار القاهرة الدولي بدأ أمس باستقبال حجاج بيت الله الحرام العائدين على الجسر الجوي، الذي بدأت مصر للطيران تنظيمه بـ 13 رحلة استثنائية وافقت عليها السلطات السعودية لمصر للطيران وصل عليها 3559 حاجا من حجاج شركات السياحة.

فيما قال المهندس حسين مسعود رئيس الشركة القبضة لمصر للطيران إن تكثيف الرحلات للجسر الجوي الذي تنظمه مصر للطيران سوف يبدأ غدا بـ 20 رحلة طيران يعود عليها الحجاج المصريين وحتى يوم 25 من الشهر الحالي موعد انتهاء رحلات عودة الحجاج من الأراضي المقدسة.

الملف النووي الإيراني

صعّد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد من تحديه ولهجته العنيفة مع الغرب, محذرا من أن بلاده لن تتراجع قيد أنملة عن الطريق الذي تسير فيه, واصفا تقرير الوكالة الدولية- الذي يبرز المخاوف من أن طهران تعمل على تصميم قنبلة ذرية- بأنه يستند إلى معلومات أمريكية باطلة، حسب ما أشارت صحيفة الأهرام.

فيما وصف مندوب إيران الدائم لدى الوكالة الدولية علي أصغر سلطانية التقرير الصادر بشأن برنامج طهران النووي بالخطأ التاريخي، متهما سلطانية الوكالة بعدم الالتزام بالنهج المهني في تقريرها الأخير بشأن طهران, مضيفا أنه لا يحق لها أو لمديرها نشر معلومات كاذبة عن أي دولة من الدول الأعضاء بها.

فيما أبرزت صحيفة الشروق الجديد تهديد مساعد رئيس هيئة أركان القوات الإيرانية الجنرال مسعود جزايري بتدمير إسرائيل في حال هاجمت منشآت إيران النووية.

ورأى المحلل السياسي الإيراني حسن هاني زاده أن إسرائيل وراء كل هذه الأكاذيب وأن تقرير الوكالة ما هو إلا نتيجة ممارسة ضغوط أمريكية تسعى لاسترضاء إسرائيل.

فيما دعا وزير الخارجية الفرنسى ألان جوبيه إلى ضرورة إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن، لفرض عقوبات قاسية على طهران.

وفي صحيفة التحرير دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلنطي، «أندريس فوج راسموسين»، القيادة الإيرانية لإيقاف برامجها لتخصيب اليورانيوم، موضحا أهمية هذا الإجراء في إيجاد حل سلمي للملف الإيراني، مشيرا إلى أن الناتو ليس موكلا لحل المشكلة التي تتعلق بإيران، ولكنه عمل على تفاديها من خلال وضع برامج الصواريخ المضادة؛ لحماية سكان الدول الأعضاء لديه من أي هجومٍ، مشددا راسموسين على ضرورة إيجاد حل سياسي ودبلوماسي للمسألة الإيرانية على الصعيد الدولي، وتخلى طهران عن طموحاتها النووية في سبيل إيجاد هذا الحل.

ومن جانبها ترى صحيفة الجمهورية في افتتاحيتها أن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل تفتعل مع الرئاسة المنحازة للوكالة الدولية للطاقة النووية أزمة جديدة مع إيران بدعوى محاولة إنتاج سلاح نووي في الوقت الذي تمتلك فيه إسرائيل ترسانة من الأسلحة النووية تهدد بها أمن دول الشرق الأوسط، في وقت كان الأولى بالإدارة الأمريكية فيه إن كانت تريد بالفعل منع انتشار الأسلحة النووية في العالم، أن ترغم إسرائيل على تفكيك أسلحتها النووية المشرعة في وجه شعوب المنطقة، مؤكدة أن تلك الأزمة المفتعلة ما هي إلا ستار يخفي العداء الإسرائيلي الأمريكي المشترك ضد آمال وتطلعات وحقوق الشعوب العربية.

وأشارت الصحيفة ذاتها إلى فتوى الشيخ عبدالحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقاً بأن الدول العربية والإسلامية التي تتعاون مع أمريكا ضد إيران آثمة ومرتكبة لجريمة في حق الإسلام لمساعدتها عدوا لا يؤمن بالله ولا رسوله ضد دولة مسلمة، لمخالفتها قوله تعالي: “إنما المؤمنون إخوة”.

وفي صحيفة المصري اليوم، رفض الدكتور محمد البرادعي في تصريحه للصحيفة، كل ما يُنشر عنه من اتهامات بالتورط لحماية الملف النووي الإيراني أثناء توليه رئاسة الوكالة، وصفها بأنها مجرد ادعاءات، مؤكدا أنها أكاذيب لا ترتقي إلى مستوى الرد أو التعليق.

الوضع في سوريا

أبرزت صحيفة التحرير خبر منع المتظاهرين السوريين المعتصمين أمام مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة عدد من أعضاء وفد هيئات تنسيقيات الثورة السورية من الدخول للقاء الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، ولم يتمكن أحد من أعضاء الوفد من الدخول باستثناء حسن عبد العظيم، في حين لم يتمكن الناشط هيثم مناع من الدخول بعد أن منعه المتظاهرون هو وباقي أعضاء الوفد ورشقوهم بالبيض.

ونقلت الصحيفة حديث أسعد الشامي ممثل هيئة تنسيقيات الثورة السورية في مصر لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن هذا الوفد لا يمثل الثورة السورية، وهم مروا على دمشق قبل أن يأتوا ليحصلوا على التعليمات من النظام وهدفهم تمييع الثورة السورية التي تريد إسقاط نظام بشار الأسد.

فيما نقلت صحيفة الأهرام تأكيدات الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية‏,‏ على أن المبادرة العربية بشأن سوريا لم تفشل‏,‏ وذلك عقب اجتماعه مع وفد يمثل هيئة التنسيق الوطنية السورية المعارضة‏,‏ لبحث التطورات الراهنة على الساحة السورية, في ظل استمرار العمليات العسكرية الدموية التي تنفذها قوات بشار الأسد, في المدن التي تشهد مظاهرات يومية تطالب بإسقاط نظام آل بشار.

فيما طالب حسن عبدالعظيم رئيس الوفد, عقب اللقاء, حسب ما نوّهت صحيفة الأخبار، بضرورة إسقاط نظام بشار الأسد, وبتحديد آليات لمراقبة تنفيذ المبادرة العربية, لوقف العنف في سوريا, وذلك عبر إرسال مراقبين لمتابعة تنفيذها على أرض الواقع.

كما أشارت صحيفة الأهرام في افتتاحيتها إلى فشل المبادرة العربية واستمرار أعمال العنف، ما أدى إلى تدويل القضية؛ لذا فمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية يخوض امتحانا مهما في اجتماعه بعد غدٍ لمحاولة التوصل إلى حل للأزمة السورية‏.

وفي سياق ذي صلة، أكد الشيخ حمد بن جاسم، رئيس الوزراء القطري، في حواره بصحيفة الأخبار، أن دول الخليج العربي ليست محصنة ضد ربيع الثورات العربية؛ وفي ردّه على الممارسات القمعية التي استخدمها الحكام العرب لقمع الثورات ضدهم، فيما قال “ملعون أبو السلطة” التي تسمح للحاكم أن يقتل شعبه؛ مشيرا إلى أنه ليس هناك خلاف شخصي بينه وبين الرئيس السوري بشار الأسد.

"الأموال العامة": سوزان مبارك أخفت 80% من ممتلكات العائلة مع المقربين

9 نوفمبر

كشفت مصادر في الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة المصرية أن قرار التحفظ على أموال أسرة الرئيس المصري السابق حسني مبارك لم يشمل سوى 20٪ من الثروة، وأن سوزان مبارك أخفت 80٪ من الممتلكات ضمن ثروات المقربين، أن كشوف الشهر العقاري لم تتضمن هذه الأموال المختفية، وأن ما حدث يشبه عمليات غسيل الأموال.


وأوضحت المصادر لـصحيفة”الوفد” المصرية في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن تحريات جديدة تجري الآن للكشف عن الحقائق التي أخفتها الأسرة عن جهات التحقيق ، مشيرة إلى أن “علاء مبارك وزوجته هايدي راسخ يمتلكان النصيب الأكبر من الثروة العقارية وأسهم الأسرة في الشركات التي وصلت إلى 20 شركة”.

وأكدت المصادر أن “الشقق والفيلات المملوكة لعلاء وجمال بلغت 15 شقة وفيلا في أرقي المنتجعات والمناطق المتميزة، ومنها مناطق مصر الجديدة والقطامية ومدينة نصر والدقي وشرم الشيخ ومنطقة الليدو في مطروح وقرية سيدي كرير وقرية بيفرلي هيلز ومركز مارينا- العلمين”.

كما كشفت التحريات أن علاء وجمال يمتلكان أسهما في شركة “بوليون” بقبرص وشركتين في جزيرة كايمان إضافة إلى شركات أخرى في مصر والخارج .

جولة في صحف الأربعاء 9/11:إدانة لاستخدام الشعارات الدينية.. ولهجة إيران وإسرائيل تنذر بحرب كارثية

9 نوفمبر

تناقلت الصحف المصرية اليوم فيما بينها تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون فيما يخص المرحلة الانتقالية في مصر خاصة وفي الربيع العربي عامة، فيما ثارت ردود الفعل القوية على استخدام المرشحين للانتخابات الشعارات الدينية في المساجد أثناء خطبة عيد الأضحى، فضلا عن التهديدات بين إسرائيل وإيران والتي تنبئ بحرب كارثية في المنطقة.

المرحلة الانتقالية.. والانتخابات القادمة

فيما يخص المراحل الانتقالية التي تتم في البلدان العربية التي تحكمها حكومة انتقالية نقلت الصحف المصرية، جاء على رأسها صحيفتا الأخبار والتحرير تأكيدات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون على أن المجلس العسكري في مصر هو “مؤسسة الاستقرار والاستمرارية” رغم بطء إيقاع الإصلاحات الديمقراطية واستمرار حالة الطوارئ التي تميّز بها عهد الرئيس السابق حسني مبارك، حيث قالت كلينتون في كلمة أمام المعهد الديمقراطي القومي مساء أمس الأول في واشنطن “مطلوب انتقال السلطة الحقيقية في مصر”، موضحة أن استمرار وجود السلطة السياسية في أيدي مسئولين غير منتخبين يضع بذور التوترات في المستقبل.. وأن المصريين سوف يخسرون فرصة تاريخية”.. مشيرة إلى دعم الولايات المتحدة الأمريكية للربيع العربي رغم “الغموض” المتعلق بالعمليات الانتقالية الجارية، وأضافت: “هذه ليست ثوراتنا ولم نقم بها وليست من أجلنا ولا ضدنا”، ولكنها أكدت أن الولايات المتحدة كان لها دور فيها، وأنها ستعمل مع شعوب مصر وتونس وليبيا من أجل الديمقراطية، كما أعلنت عن أن إدارة الرئيس باراك أوباما سوف تعمل مع الأحزاب الإسلامية الصاعدة في العالم الإسلامي بعد ثورات الربيع العربي.

ففي مصر، تمر بمرحلة تعد من أصعب المراحل عبر تاريخها الطويل والممتد منذ آلاف السنين‏,‏ في هذا الصدد تشدد صحيفة الأهرام في افتتاحيتها على حاجة مصر الماسة إلى البُعد عن الصراعات التي تمزق الوطن‏,‏ والخلافات بين البشر‏,‏ ووضع أسس وبناء وقوانين تعطي كل صاحب حق حقه, ونحتاج فيها إلى تعميق المشاركة والارتقاء بمستوى الحوار البناء الهادف, وبث قيمنا ومثلنا العليا، وحضارتنا الشامخة التي تضعنا في مقدمة الصفوف، موضحةً أننا إذا أحسنَّا توظيف واستثمار هذه الأمور, سوف نوقف هؤلاء الذين يعيثون في الأرض فسادا, أو يعيثون بمقدرات الوطن, وأمنه, واستقراره.. داعية إلى النظر إلى الأمام ومستقبل مصر حيث إنها لن تتقدم وتحقق ما تريد إلا بتوفير الأمن, ودعم الاقتصاد, وإرساء دولة القانون والديمقراطية، ومهما كانت خسائرنا فنحن قادرون على اجتياز كل الصعاب وتراثنا وتاريخنا القديم والحديث ينبئنا بذلك.

ومن جانب آخر، أكدت صحيفة الأخبار أن اللجنة القضائية العُليا للانتخابات انتهت أمس من تعديل قوائم الأحزاب والتكتلات السياسية في كل الدوائر لانتخابات مجلسي الشعب والشورى القادمين، وأضافت صحيفة الدستور أن المستشار عبدالمعز إبراهيم رئيس اللجنة القضائية العليا ورئيس محكمة استئناف القاهرة أعلن أن التعديل في القوائم استمر حتى أمس في حالات وفاة أي مرشح أو تنازله أو قبول الطعن القضائي ضده، مشيرا إلى أن اللجان القضائية ستبدأ اليوم وحتى يوم الجمعة القادم في فحص الطعون ضد المرشحين الجدد الذين أضيفوا إلى القوائم حتى أمس ليتم يوم ١١ نوفمبر إعلان الأسماء النهائية للمرشحين بالقوائم.

وفي سياق الحديث عن قدرة الشعب المصري في مواجهة الفاسدين خلال الانتخابات البرلمانية القادمة، فأكدت صحيفة الجمهورية في افتتاحيتها قدرة الشعب على إسقاط الفاسدين المنافقين في تلك الانتخابات مثلما أسقط النظام السابق ورموزه بثورة أصبحت حديث العالم لما تميّزت به من رقي والتزام بالوسائل السلمية وتنظيم للصفوف حتى تحركت هذه الفلول في محاولة لنقض نسيج المجتمع الثائر، ولكن الشعب بالمرصاد ولن يمكنهم من القفز ثانية إلى السلطة عبر صندوق الانتخابات.

كما نقل موقع اليوم السابع بيان وزارة الخارجية الأمريكية على موقعها الإلكتروني على الإنترنت، والذي حذرت فيه مواطنيها من السفر لمصر طوال فترة الانتخابات، سواء للسياحة أو الإقامة بها، نظراً لما تشهده هذه الفترة من اندلاع مظاهرات أو مسيرات قد تنعكس بالقلق عليهم.

وفيما يتعلق بنتائج الانتخابات البرلمانية، توقّع د.مصطفى الفقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب السابق، في حديث له بصحيفة اليوم السابع أن غالبية المقاعد في البرلمان ستكون للقوى الإسلامية.

ومن جانب آخر، وعن المقوامات والصفات التي يقوم الناخب على أساسها اختيار المرشح الذي يؤيده، نفى عادل الأنصاري، رئيس تحرير صحيفة الحرية والعدالة في مقاله أن يكون التدين وحده هو المقوم الوحيد الذي يدفع الناخب المصري إلى اختيار المرشح، ولكنه يرى أن هناك احتياجات متوازية مع هذا العنصر المهم، والرئيس من بينها؛ القدرة على التعامل مع المشاكل، والقدرة على تحقيق الاحتكاك والالتحام الجماهيري، فضلا عن تراكم الخبرة السياسية، وامتلاك الرؤية الشاملة للخروج بالبلد من حالة الانهيار والفوضى التي تعيش فيها إلى مستقبل أفضل.

فيما أعلن اللواء سفير نور، في تصريحاته لموقع اليوم السابع، رفضه استخدام الشعارات الدينية خلال العلمية الانتخابية سواء في المساجد أو الكنائس، مؤكدا على ضرورة اعتماد العملية الانتخابية على برامج، وليس شعارات، لافتا إلى وعي الشعب المصري وقدرته على التمييز من يعمل لصالحه، ومن يعمل على استغلاله.

ومن جانبها شنت وزارة الأوقاف هجوما شرسا على المرشحين الذين استغلوا المساجد في الدعاية الانتخابية خلال صلاة عيد الأضحى، وأشارت صحيفة المصري اليوم إلى انتقاد الشيخ شوقي عبد اللطيف وكيل أول الوزراة، حيث يرى في ذلك انتهاكا صارخا لحق الله واعتداء على قدسية المساجد، معربا بقوله: إن من ينتهك حرمة المساجد “ظالم وجائر ويستحق غضب الله عليه”.

ومن جانبه صرّح الدكتور عصام سري رئيس حزب صوت الحرية الصوفي لذات الصحيفة بأنه تم تشكيل لجنة قانونية من محاميّ الطرق الصوفية لملاحقة مرشحي الإخوان والسلفيين الذين استخدموا المساجد في الدعاية الانتخابية.

فيما نفي نادر بكار المتحدث الرسمي بحزب النور السلفي أن يكون مرشحو الحزب استخدموا المساجد بل تناولوا في خطب العيد القضايا السياسية بشكل عام.

كما دافع محسن راضي عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة عن الإخوان والحزب، رافضا اتهامهم باستخدام صلاة العيد في الدعاية واصفا ما تردد أنه غير صحيح وافتراءات لا أساس لها من الصحة.

فيما أكدت صحيفة المصري اليوم في موضع آخر، أن جماعة الإخوان المسلمين استخدمت شعار “الإسلام هو الحل” في الترويج لبرنامج حزبها الانتخابي، حيث طبعت نوعين من الملصقات، أولهما خاص بالحزب ويحمل شعار “نحمل الخير لمصر” والثاني يخص الجماعة ويحمل شعار “الإسلام هو الحل”، ونوهت الصحيفة على أن الجماعة عمدت لصق الشعارين متلاصقين خلال خطبة العيد بالإسكندرية، حيث وصف المراقبون هذا الأسلوب بالمناورة التي يتبعها الإخوان في الدعاية للانتخابات البرلمانية القادمة.

وعلى صعيد آخر، فيما يتعلق بوثيقة السلمي، أكد د. سعد الكتاتني، الأمين العام لحزب الحرية والعدالة، في تصريحاته لصحيفة الحرية والعدالة أن موقف الحزب من مليونية 18 نوفمبر لم يتغير، موضحا أنه إذا لم يتم سحب وثيقة السلمي سيشارك الحزب فيها، لأن الحكومة والمجلس العسكري يصران على الصمت عليها.. كما نفى أن يكون الحزب تلقى اتصالات لحل الأزمة.

ومن جانبه نصح د. سيف الدين عبد الفتاح أستاذ النظرية السياسية بجامعة القاهرة بضرورة جعل أولوية العمل والتحرك في مواجهة وثيقة السلمي لتتمثل في الإصرار على عقد الانتخابات بموعدها ورغم أنف الجميع؛ لأنها ليست منحة من أحد وستسفر عن فرض إرادة الشعب وليس إرادة أي طرف آخر، سواء ما يتعلق بالدستور الجدي أو بأي قضية أخرى.. فيما اتفق معه الدكتور حسن أبو طالب الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية في وضع القوى السياسية الانتخابات على قمة أولوياتها لمواجهة وثيقة السلمي.

موسم الحج

أبرز تقرير أعدته صحيفة الأهرام شكوى العديد من حجاج بعثة الجمعيات التابعة لوزارة التضامن والعدالة الاجتماعية ومطالبتهم برد قيمة الخدمات التي لم تُقدّم إليهم أسوة بما تم مع حجاج بعثة حج القرعة‏، وقد أعرب الحجاج عن استيائهم الشديد وغضبهم من سوء الخدمات المقدمة لهم خلال موسم الحج والتفاوت الكبير في الأسعار داخل صفوف حجاج البعثة، كما طالبوا بمحاسبة المسئول عن الإهمال الجسيم في حق حجاج الجمعيات, وعن إحداث فروق في أسعار بعثة حج الجمعيات برغم الحصول على نفس الخدمات.

وقد أكد ممدوح الفكهاني رئيس بعثة حج الجمعيات لصحيفة المصري اليوم أن ظروفا خارجة عن إرادة البعثة أدت إلى ظهور بعض المشكلات خلال الموسم، حيث لم تتسلم البعثة مخيماتها في “منى” سوى قبل موسم الحج بيومين فقط، مشيرا إلى أنه سيتم عرض مطالب الحجاج بالحصول على فرق السعر على وزير التضامن عقب عودة البعثة.

فيما أكد الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي وزير الأوقاف ورئيس بعثة الحج الرسمية، أنه غير راضٍ عن وضع الحجاج في الأراضي المقدسة خلال هذا الموسم؛ بسبب المشاكل التي واجهتهم خلال تأدية المناسك طوال فترة إقامتهم بالسعودية، حيث أكد في تصريحات نقلها موقع اليوم السابع على ضرورة مراجعة بعثات الحج المصرية الثلاثة، سواء التضامن أو الداخلية أو السياحة، على أن تكون هناك هيئة واحدة لتنظيم الحج للمصريين، مثلما يحدث مع الدول الأخرى.

كما أكد مسئول سعودي بارز في تصريح خاص لصحيفة الشروق الجديد أن عقابا رادعا ينتظر أي شركة خالفت التزاماتها، كاشفا عن أن أصحاب الحافلات القسط الأكبر، مما حدث للحجاج المصريين.

أزمة البوتاجاز في مصر

“أسطوانات البوتاجاز”.. أزمة تتكرر من فترة إلى أخرى بسبب الانفلات الأمني وانتشار البلطجة والعنف والفوضى، حيث سيطرة البلطجية على توزيعها في المستودعات الرئيسية، مما يسبب أزمة ومعاناة، أبرزت صحيفة الجمهورية في منشيتها الأول عن خطة وزارة التضامن والعدالة الاجتماعية‏‏ مع الشرطة العسكرية للقضاء على تلك الأزمة‏، حيث أجرى الدكتور جودة عبدالخالق وزير التضامن, اتصالا بالمشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة طالبا الدفع بقوات من الشرطة العسكرية للقضاء على سيطرة البلطجية على محطات توزيع أسطوانات البوتاجاز في القاهرة وباقي المحافظات خلال إجازة العيد.. مشيرا كما ذكرت صحيفة الأهرام إلى أنه تمت زيادة حصص الأسطوانات لجميع المحافظات بنسبة 40% لمواجهة زيادة الاستهلاك.

تعيين عمر سليمان مستشارا لولي العهد السعودي

أثار ظهور اللواء عمر سليمان نائب الرئيس المصري السابق، في حفل استقبال رؤساء بعثات الحج الرسمية والذي حضره ولي العهد السعودي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود، شائعة ترددت حول تعيين ولي العهد السعودي لسليمان مستشارا له، فيما ذكرت صحيفة الأهرام أن مصادر مقربة من اللواء عمر سليمان نفت ذلك، وأكدت صحيفة الوفد نقلا عن نفس المصادر أن سليمان الذي سافر إلى المملكة العربية السعودية الأسبوع الماضي على متن طائرة خاصة، كان سفره بغرض أداء مناسك الحج فقط.

تهديدات متبادلة بين إسرائيل وإيران

أشارت صحيفة الجمهورية إلى تهوين وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك من التكهنات بأن إسرائيل توشك على توجيه ضربة عسكرية لمنشآت نووية إيرانية، مؤكدا أن تل أبيب لم تصادق بعد على إجراء أي عملية عسكرية ضد إيران، وذلك بعد تكهنات سرت في وسائل إعلام إسرائيلية عن أنه ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد اختارا الخيار العسكري لإيقاف البرنامج النووي الإيراني، مشيرا إلى أنه قال “يتعين على إسرائيل أن تستعد “لمواقف غير مريحة” وأن تتحمل مسئولية أمنها بنفسها في نهاية الأمر”.

في المقابل نقلت صحيفة المصري اليوم تهديدات نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني أمس بحرق إسرائيل بنيران الغضب الإيراني، في حال فكرت إسرائيل في الاعتداء على بلاده.

فيما أكد وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي أنه ليس لدى الغربيين “أي دليل جدي” على وجود برنامج نووي عسكري في إيران.

كما شدّد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد حسب ما نقلت صحيفة الأهرام على أن بلاده ليست في حاجة إلى قنبلة نووية لهزيمة الولايات المتحدة, مؤكداـ في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية إيرناـ أن أمريكا ستندم إذا حاولت مهاجمتنا, واتهم واشنطن بما سماه الوقاحة الكاملة عندما تزعم امتلاك طهران للأسلحة النووية, بينما تمتلك هي آلاف الرءوس النووية.

ومن جانبه، حذّر الرئيس الروسي دميتري مدفيديف من أن تؤدي اللهجة العسكرية في الشرق الأوسط إلى حرب كارثية، ووصف مدفيديف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني كريستيان وولف التصريحات التي تتعلق بأن إسرائيل أو غيرها مستعدة لاستعمال القوة ضد إيران أو غيرها من دول الشرق الأوسط “في غاية الخطورة”.

كاتب إسرائيلي : تل ابيب لاتمانع في التطبيع مع الإخوان

8 نوفمبر
على خلفية الرضا الامريكي عن جماعة الإخوان المسلمين نقرأ من موقع “إفشر لاحشوف” الإسرائيلي مقالا للخبير الاستراتيجي نمرود هورفيتس تحت عنوان (واشنطن والإخوان المسلمين وإسرائيل) جاء فيه :أن الأشهر الماضية شهدت تقارب بين واشنطن والإخوان المسلمين خاصة بعد إعلان وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كيلنتون صراحة أن الإدارة الأمريكية تمسكت بالأسلوب الذي اتخذته في الخمس أو الست سنوات الماضية .
وتستمر في لقاء ممثلون عن الإخوان المسلمين ولكن من الواضح للجميع أنها أصبحت عالية المستوى نظرا للإعلان عن استمرار تلك اللقاءات ،ولكن الآن علنا وعلى الملئ .
وأشار هورفيتس إلى أن الولايات المتحدة تعتبر الإخوان المسلمين عنصر فعال وقوى في السياسة المصرية ولذلك ترى أنه في ضوء المصالح الأمريكية في مصر أنه لا مفر من إقامة علاقات مع الجماعات الإسلامية .
واستطرد هورفيتس في سرد المبررات الأمريكية في رضائها عن الإخوان المسلمين قائلا :” إن الإدارة الأمريكية ترى أن الظروف السياسية في مصر قد تغيرت ولذا يتوجب عليها إقامة علاقات من الأحزاب الإسلامية بسلام والتعامل بدون عنف .
وعن إمكانية إقامة علاقات بين إسرائيل والإخوان المسلمين أوضح الكاتب أنه بالرغم من المعارضة المبدئية لجماعة الإخوان المسلمين وما تشكله من خطر على وجود دولة إسرائيل إلا أن هذا الموقف ليس شائعا بالضرورة بين كل أعضاء الجماعة حيث يوجد بين أوساطها تيارات وأشخاص معتدلين .
وتابع هورفيتس موضحا أن العناصر البرجماتية في مصر تتأمل جيدا سياسة إسرائيل وترد عليها وبالتالي في حال تولي الإخوان سدة الحكم بإمكانهم إقناع المصريين بأنه يجب القبول بكيان دولة إسرائيل ، وذلك يتعلق بقدر كبير بتنفيذ الخطوات المطلوبة لإقامة دولة فلسطينية .
وختم الكاتب تحليله بالقول إن العلاقات بين إسرائيل ومصر والإخوان ليست قدرية وإنما تتأثر بالسياسة الإسرائيلية طالما أن إسرائيل ستبدأ في رؤية مسيرة السلام كذخرا استراتيجيا في مقدمة أولوياتها وإظهار استعدادها الحقيقي لانهاء الصراع العربي الإسرائيلي بالتالي ستنجح في إقامة علاقات مع الحركات الإسلامية بما فيها جماعة الإخوان المسلمين .

جولة في صحف الثلاثاء 8/11/2011

8 نوفمبر
الأهرام
تحت عنوان “العدالة الاجتماعية أولا فى قانون التأمين الصحى الجديد”، أدخلت حكومة الدكتور عصام شرف تعديلات جذرية على مشروع قانون التأمين الصحى الذى أعده النظام السابق، بما يضمن اتساق مواد القانون المرتقب وأهدافه مع الأهداف العريضة لثورة 25 يناير وفى مقدمتها العدالة الاجتماعية.
ويقضى التشريع الجديد بتوفير العلاج الكريم والدواء لجميع المواطنين بغض النظر عن وضعهم الاقتصادى من خلال مظلة شاملة للتأمين الصحي، ويسدد المواطنون اشتراكات رمزية للاستفادة من الخدمة، على أن تتحمل الدولة الفئات غير القادرة، وسوف تتحدد هذه الفئات من خلال تطبيق المعايير الواردة فى قانون التضامن الاجتماعى بشأن الفقراء ومحدودى الدخل والمعدمين.
ومن أبرز التعديلات “الجريئة” فى مشروع القانون، إلغاء ما يعرف بصندوق الكوارث الشخصية، ويتحكم هذا الصندوق فى علاج المصابين بأمراض مستعصية خارج الاشتراكات، كما نص القانون المرتقب على إعفاء المريض مما يعرف بنسب التحمل التى كانت تفرض على المريض سداد نسبة من قيمة العلاج والإقامة والعمليات الجراحية، برغم سداده لقيمة الاشتراك فى نظام التأمين الصحي، ويعفى مشروع القانون أصحاب الأمراض المزمنة كالسرطان والقلب والكبد والكلى من قيمة الدواء تماما.
وفي خبر ثان، تحت عنوان “جولة ترويجية فى الخليج وأوروبا لجذب الاستثمارات”، يتوجه وفد رسمى مصرى إلى منطقة الخليج وعدة دول أوروبية قريبا، لعقد سلسلة لقاءات مع المستثمرين ورجال الأعمال، بهدف جذب استثمارات جديدة إلى مصر.
وقال أسامة صالح، رئيس هيئة الاستثمار: إن اجتماعا سوف يعقد بعد أجازة العيد مع عدد من رؤساء مجالس إدارات شركات عربية وأمريكية كبرى، بهدف بناء مشروع مشترك فى مجال البتروكيماويات برءوس أموال عربية وأمريكية، وتوقع صالح ضخ نحو 12 مليار جنيه من الاستثمارات خلال العام المقبل، مما سينعش الاقتصاد المصرى فى عدة قطاعات أبرزها البترول.
وتعقد عدة شركات أمريكية كبرى لقاء مع شركات مصرية فى 14 ديسمبر المقبل، بهدف تنشيط صادرات الجانب المصرى إلى السوق الأمريكية العام المقبل.
ومن جهة أخرى، كشف المسئول عن استعداد حكومة الدكتور عصام شرف لتسوية المشكلات القائمة مع المستثمرين، وأوضح أن توجه الحكومة يتمثل فى التسوية الودية للمشكلات، خصوصا فيما يتعلق بأسعار العقارات والأراضى مقابل إسقاط القضايا الجنائية ضد المستثمرين الجادين.
وفي خبر آخر، تحت عنوان “لا خوف من الإخوان.. ولابد من التوافق لصياغة الدستور”، أكد الدكتور هانى حنا، واعظ الثورة ورئيس اللجنة الشعبية للمواطنة، انه لا خوف من حصول الإخوان المسلمين على الأغلبية ذلك لان لهم دراية سياسية جيدة بالمقارنة بمعظم الأحزاب والمرشحين الذين يتجهون للحصانة فقط، وليست لديهم أية أفكار وطنية أو سياسية تفيد مصر، وأن معظم المرشحين يبحثون عن “كعكة” غير موجودة، وأن الثوار الحقيقيين ليست لديهم الإمكانات لدخول المنافسة الانتخابية والثورة لم تكتمل بعد مع استمرار صور من النظام السابق الفاسد ومعاونيه، لذلك فان الناخب الوطنى الثورى مطالب ببذل جهده لاختيار أفضل العناصر لحماية مستقبل الوطن والثورة.
وأضاف رئيس اللجنة الشعبية للمواطنة أنه كان من الأفضل أن تبدأ القيادة بتشكيل جمعية تأسيسية بالتوافق مع تيارات المجتمع لصياغة الدستور بما يوافق كل التوجهات فى مصر، وتطبيق العزل السياسى قبل التقدم للانتخابات، فليس معقولا أن يطبق القانون بعزل من تثبت إدانته بعد نجاحه فى الانتخابات فيثير خطأ قانونيا فضلا عن استنفاذ المجهود فى إعادة الانتخابات بنفس الدائرة بما يبدد مبالغ اضافية ويهدر جهد الدولة ووقتها، والالتزام بوضع قواعد سليمة ليكون هناك تمثيل جيد للثوار وطوائف الشعب، كما يجب أن تحترم الدولة حق المواطن المصرى بالخارج فى التصويت وهذا ليس جديدا عالميا ومتاح للمواطن لان له حقا على دولته وانه للأسف لم تستجب الدولة إلا بعد حكم قضائى ومن خلال القوى الثورية فإذا كانت هناك محاذير فيمكن للدولة وضعها مثل منع مزدوجى الجنسية أو من تخلوا عن جنسيتهم المصرية، بل ان هناك من حصلوا على جنسيات أجنبية مرشحون فى الانتخابات الحالية.
وفي خبر آخر، تحت عنوان “طرح 30 ألف فدان بمنخفض القطارة على شركات الاستصلاح خلال أيام”، وافق الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، على طرح 30 ألف فدان جاهزة لأعمال الإستصلاح والإستزراع بمشروع منخفض القطارة العملاق على شركات إستصلاح الأراضى الجادة خلال الشهرالجاري، وذلك ضمن المساحة المحددة للمرحلة الأولى من المشروع والبالغة 300 ألف فدان، من جملة مساحة أراضى المنخفض البالغة نحو مليون و55 ألف فدان خاضعة لولاية الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية. وذكرت صحيفة الأهرام أن إتفاقا تم توقيعه بين الدكتور صلاح يوسف، وزير الوزراعة وإستصلاح الأراضى، والدكتور هشام قنديل، وزير الموارد المائية والرى، على بدء أعمال الطرح لمساحة الـ30 ألف فدان وتم عرضه على مجلس الوزراء مصحوبا بـCD يوضح الإمكانيات الهائلة لمشروع منخفض القطارة وخرائط تفصيلية بالموقع وفصل المساحات والتى أكدت عدم تداخله مع أية جهة ولاية على أراضى الدولة وخاصة القوات المسلحة التى صدقت على إستصلاح وإستزراع أراضى المشروع والتى تعتمد فى الرى على مياه خزان جوفى هائل يكفى لزراعتها 100 عام.
وفي خبر آخر، تحت عنوان “دعاوى قضائية ضد الحكومة لإجراء الانتخابات العمالية فى موعدها”، بدأ عدد من الناشطين العماليين تحركا واسعا من أجل الضغط على الحكومة لاجراء الانتخابات العمالية من خلال رفع عدد من الدعاوى القضائية ضد الحكومة وذلك بعد التأكيدات التى صدرت عن الحكومة بمد الدورة النقابية العمالية لمدة 6 شهور نظرا لعدم امكانية اجراء هذه الانتخابات بالتزامن مع الانتخابات البرلمانية حيث ان الدورة النقابية الحالية تنتهى رسميا خلال 3 أسابيع.
وقال الدكتور أحمد البرعي، وزير القوى العاملة والهجرة، انه تم اصدار قرار مد الدورة النقابية لمدة 6 شهور تبدأ من 28 نوفمبر المقبل مؤكدا صعوبة اجراء الانتخابات فى موعدها وذلك حتى يمكن ان يكون هناك اشراف قضائى كامل على الانتخابات العمالية والتى لم تتوافر فى الدورات الماضية وصدرت أحكام بالبطلان. وأضاف انه قبل انتهاء الدورة الحالية ستشكل لجان ادارية على مستوى كافة النقابات العامة فى الاتحاد العام لنقابات عمال مصر لتسيير الاعمال حتى تحديد موعد اجراء الانتخابات للدورة النقابية العمالية. وعلى صعيد النشطاء العماليين والحقوقيين فقد تم حتى الآن رفع دعويين قضائيتين أمام القضاء الادارى بالتضامن بين عمال 7 شركات هى الحديد والصلب بحلوان ومصر للغزل والنسيج بالمحلة ومطاحن جنوب القاهرة ومصر حلوان للغزل والنسيج وميت غمر للغزل وسجاد المحلة ومصر للصباغة والتجهيز بالمحلة.
الأخبار
تحت عنوان “تصويت المصريين بالخارج عبر* ‬الانترنت”، ‬دعت* ‬اللجنة العليا للانتخابات برئاسة المستشار عبدالمعز ابراهيم، رئيس اللجنة ورئيس محكمة استئناف القاهرة، المصريين المغتربين للتسجيل في قاعدة بيانات الناخبين المغتربين عبر الانترنت من خلال الموقع الالكتروني للجنة القضائية العليا للانتخابات * ‬WWW. ELECTIONS 2011 EGانتخابات مصر والقنصليات والسفارات المصرية بالدول التي يقيمون بها وفقا للضوابط التي يصدر بها قرار من وزير الخارجية وذلك اعتبارا من بعد* ‬غد الخميس *01 ‬نوفمبر وحتى *91 ‬نوفمبر*. وصرح المستشار* ‬يسري عبدالكريم، رئيس المكتب الفني للجنة العليا للانتخابات، بأن التشريع الجديد بحق المصريين في التصويت بالخارج سيتضمن آلية جديدة بان يتم التصويت عبر البريد الالكتروني وذلك لتلافي الصعوبات في طريقة التصويت العادية والتي يستحيل معها مشاركة المصريين بالخارج في الانتخابات وأيضا لتلافي عدم وجود قاعدة بيانات في الاحوال المدنية أو الجوازات أو لدى اللجنة العليا بأعداد وأماكن تواجد المصريين بالخارج والدوائر التي ينتمون اليها*.‬
وفي خبر ثان، تحت عنوان “1.6 ‬مليار جنيه لإسكان محدودي الدخل و859 ‬مليون جنيه لمشروعات الشباب”، أعلن د*. ‬جودة عبد الخالق، وزير التضامن والعدالة الاجتماعية، زيادة ميزانية بنك ناصر الاجتماعي لتصل الى حوالي *7 ‬مليارات جنيه بزيادة مليار و41 ‬مليون جنيه مقارنة بالعام الماضي،* ‬وذلك لزيادة الخدمات المقدمة للاسر الفقيرة ومحدودي الدخل*.‬
وقال الوزير في تصريحات له،* ‬إنه تم تخصيص حوالي *6.1 ‬مليار جنيه لتمويل الاسكان للاسر محدودة الدخل،* ‬وتخصيص حوالي *336 ‬مليون جنيه للمشروعات الصغيرة،* ‬بالاضافة الى تخصيص *622 ‬مليون جنيه لتنمية مشروعات شباب الخريجين،* ‬وتمويل أثاث شقق الاسر الفقيرة بما* ‬يعادل حوالي 119 ‬مليون جنيه*.‬
وفي خبر آخر، تحت عنوان “4 ‬مشروعات كبرى لإنهاء مشكلة المرور بالقاهرة والجيزة”، يتم تشغيل *4 ‬مشروعات كبرى بالقاهرة* ‬والجيزة والاسماعيلية نهاية الشهر الحالي وفي يناير ويونيو القادمين بتكلفة *161.2 ‬مليار جنيه ينفذها الجهاز المركزي للتعمير*.. ‬وتساهم في تشجيع الاستثمار وحركة التجارة بين محافظات الصعيد والقناة والدلتا وتساهم في التنمية العمرانية والصناعية للمناطق الصحراوية على مسار الطريق واستحداث معبر جديد للنيل بديلا لكوبري المرازيق،* ‬وتخفف الكثافة المرورية على محور *62 ‬يوليو وميدان لبنان والاختناقات داخل محافظة الجيزة وعلى المداخل الغربية للقاهرة الكبرى*.‬
صرح بهذا لـ* “‬الاخبار” ‬اللواء مهندس محمود مغاوري، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، مضيفا ان مشروعين يتم تشغيلهما نهاية الشهر الحالي وهما توسعة الطريق الدائري* ‬من محور المريوطية وحتى محور صحاري الأهرام من 21 ‬إلى 37 ‬مترا مع تعديل تقاطع طريقي الدائري* ‬والقاهرة الاسكندرية الصحراوي بتكلفة 500 ‬مليون جنيه ويساهم في تخفيف كثافة المرور على المحور خاصة بالتقائه بالطريق الدائري والذي يمثل اختناقا مروريا حادا*.‬
المشروع الثاني انشاء كوبري علوي* “‬كوبري السلام” ‬بطول *097 ‬مترا وعرض *42 ‬مترا* ‬و 6 حارات بتكلفة *031 ‬مليون جنيه وتشغيله نهاية الشهر الحالي* ‬على طريق القاهرة الاسماعيلية الصحراوي على الطريق الدائري* ‬ب ويقضي على الاختناق المروري في هذه المنطقة*. المشروع الثالث المعروف بالقوس الجنوبي للطريق الاقليمي الدائري ويبدأ تشغيله يناير القادم بتكلفة 1.156 ‬مليار جنيه وينشط الحركة التجارية بين المحافظات ويخلق مناطق عمرانية على جانبيه.
‬المشروع الرابع هو امتداد محور أحمد عرابي ويبدأ تشغيله في يونيو القادم بتكلفة 275 ‬مليون جنيه وهو *6 ‬حارات في الاتجاهين ويتضمن توسعة كوبري أحمد عرابي حارتين بكل اتجاه لاستيعاب حركة المرور من وإلى المحور و3 ‬منازل ومطالع اضافية على شارعي السودان والمطار داخل منطقة امبابة ومحور أحمد عرابي المؤدي إلى الطريق الدائري من خلال نفق أمام حديقة المطار بامبابة وهذا المشروع يعتبر بديلا لمحور 26 ‬يوليو وينقل حركة المرور للقادمين من العجوزة والمهندسين والدقي إلى الطريق الدائري مباشرة دون المرور بميدان لبنان مما يخفف الكثافة المرورية على المحور ومنطقة وسط الجيزة*.‬
وفي خبر آخر، تحت عنوان “‬الأولوية للشركات المصرية في إعمار العراق”، أكد شوان جوهر، رئيس اتحاد رجال الاعمال* ‬العراقيين، ان الاولوية للشركات المصرية للمساهمة في إعمار العراق ودعا رجال الاعمال المصريين الى تصدير المنتجات لاقليم كردستان الذي يحتاج لكل أنواع السلع والخدمات والذي يمكن من خلاله النفاذ بالصادرات والاستثمارات المصرية الى الاقاليم العراقية*. ‬جاء هذا عقب توقيع اتفاق للتعاون الاستثماري والتجاري بين مصر والعراق وقعه المهندس حسين صبور، رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين، ورئيس اتحاد رجال الاعمال بالعراق*.‬
وأعلن المهندس حسين صبور ان حجم الاستثمارات العراقية في مصر ارتفعت لتصل *9.1 مليار دولار تمثل مساهمات في رءوس أموال 3212 ‬مشروعا تعمل في مجالات الصناعة والزراعة والخدمات والتمويل والانشاءات*.. ‬وأوضح ان الصادرات المصرية للعراق حققت طفرة كبيرة خلال العام الماضي حيث بلغت قيمتها نحو 40 ‬مليون دولار وتمثل منتجات الاجبان والمسلى النباتي والبقوليات والسكر والخضراوات والفواكه والاثاث والسيراميك والصناعات الكيماوية أهم بنود الصادرات المصرية للعراق*.‬
الجمهورية
تحت عنوان “إجراءات تحديد ال 30% هوامش ربح للسلع.. خلال أيام”، كشف الدكتور جودة عبدالخالق، وزير التضامن والعدالة الاجتماعية، عن عقد لقاءات موسعة مع التجار والصناع بعد اجازة العيد للاتفاق على آليات تطبيق الاجراءات الجديدة والخاصة بتحديد هوامش ربح لا تتعدى 30% لكافة السلع المتداولة في الاسواق سواء المحلية أو المستوردة.
وقال الوزير في تصريحات ل “الجمهورية” ان الحكومة لن تسمح باستمرار فوضى الاسواق العارمة وقال ان المليونيات التي حدثت من أجل العدالة الاجتماعية في مصر سوف تتبخر وتتحول إلى هوجة للجياع.
أوضح الوزير ان تحديد هوامش الربح للسلع في الاسواق ليس ردة اقتصادية كما يروج البعض وانها طريقة فعالة لضبط منظومة الاسواق التي تعاني من العشوائية.
وفي خبر ثان، تحت عنوان “مجلس الدولة يطلب تقارير للكشف عن الشهداء الحقيقيين للثورة”، طالب مجلس الدولة مصلحة الطب الشرعي بتقديم تقرير عن اجمالي عدد المتوفين والمصابين في أحداث 25 يناير خلال الفترة من 25 يناير وحتى 25 مارس هذا العام وأماكن الوفاة وسببها.
كما طالب المجلس مصلحة السجون ووزارة الداخلية بتقديم تقرير للمجلس عن اجمالي عدد السجناء المتوفين والمصابين داخل السجون وكذلك عدد المتوفين والمصابين من المواطنين أمام السجون خلال نفس الفترة وأيضا عدد ضباط الشرطة وأفراد الشرطة من المصابين والمتوفين.
حدد مجلس الدولة الاسبوع القادم لوزارة الداخلية ومصلحة الطب الشرعي لارسال التقارير تمهيدا لاصدار حكم قضائي في الدعوى المقامة أمام المجلس والتي طالبت بإصدار حكم بتحديد عدد الشهداء الحقيقيين ومن هم البلطجية والقتلى الذين سقطوا أمام أقسام الشرطة والسجون.
أكد مقيما الدعوى المحاميان محمد ويسري عبدالرازق ان خزينة الدولة تكلفت حتى الآن أكثر من 15 مليار جنيه بسبب صرف تعويضات ومعاشات لأكثر من 848 متوفي ومصابا في أحداث الثورة وجميعهم ليسوا شهداء بل الكثير منهم قتلوا لأنهم بلطجية وقاطعو طرق على أيدي اللجان الشعبية وهؤلاء البلطجية احرقوا أقسام الشرطة وسرقوا المنازل وحرقوا أكثر من 900 منشأة وأربعة آلاف سيارة شرطة وهو الأمر الذي يجب معه تحديد الشهداء الحقيقيين وغلق الباب أمام المتاجرين بدم الشهداء.
وفي خبر آخر، تحت عنوان “زيادة الاستثمارات البترولية بعد الثورة”، أكد المهندس عبدالله غراب، وزير البترول والثروة المعدنية، ان الاستثمارات البترولية لم تتأثر أو تتراجع بعد ثورة يناير وفقا للتقرير الربع سنوي الأول عن خطط التنمية بالقطاعات الاقتصادية بينما زادت القيمة بعد ارتفاع أسعار البترول عالميا بما يمثل رسالة ايجابية للشركاء الأجانب بأن مصر كانت ولاتزال وسوف تستمر دولة مستقرة آمنة.. أوضح ان أحدث التقارير الاخيرة أشارت إلى أن قطاع البترول يحتل المرتبة الأولى في خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالي الحالي 2011/2012 من حيث حجم الاستثمارات المستهدفة وتقدر استثماراته بنحو 45 مليار جنيه وبنسبة تصل إلى حوالي 19% من جملة الاستثمارات الكلية وقد وضعت قطاع البترول في قائمة أهم القطاعات الرئيسية في مصر في ضوء دوره ومسئوليته القومية.
تابع

Get every new post delivered to your Inbox.