بالصور "العوا فى اول مؤتمر جماهيرى بالمنزله يهاجم الوطنى ويتهمه بقطع ارزاق الصيادين ….

16 سبتمبر

سوزان مرمر -المنصورة::::
فى مؤتمر جماهيرى حاشد نقله لنا مراسلنا فى المنصوره اول امس الاربعاء حيث حضر محمد سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسه الجمهوريه وعصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط فى مدينه المنزله فى حضور غفير من اهالى المنزله والمدن المجاوره…
أستهل العوا المؤتمر أولى تصريحاته بانتقاد النظام السابق لما قام به من ردم أجزاء كيرة من بحيرة المنزلة وتوزيعها على الأتباع والمقربين من الحزب الوطنى مما كان له آثاره السلبية على أهالى المنزلة متهما النظام السابق وأتباعة بأنهم كانوا يحولون بين الناس ورزقهم وحرم المصريين من التقدم..
وأضاف العوا أننا عشنا منذ 25 يناير فى أحداث متوالية وكل يوم يحمل جديد يجعل الناس تتفكر ويسبتد بها القلق على حال البلد مضيفا أن المشروعات المقدمة حاليا هى تكرار للمشروعات التى تواجدت منذ 52 ووجدنا أن أصحاب المشروعات الوسطية قد أخلوا الساحة.
. وفى حديثة عن التقيد بالغرب يقول أن الغرب يقدم الجديد دائما ولكن تقليد الغرب ضلال محض لأنك عندما تقلده فتتشبهه يوما واحدا فقط فى حين أننا صنعنا فى الماضى أمجادا تجعل المرء ينبض بالدمع حزنا على حالنا عندما نقارن بين هذا ذاك فبلادنا كانت بلاد الإشعاع الحضارى والفكرى , والحضارة والقوة العلمية والنهضة هى التى تسود وتقود.
   وطالب العوا وزير العدل على خلفية أحداث الأسبوع الماضى بأن يتقدم إلى النائب العام فورا بأسماء الذين اتهمهم بالتحريض على الشغب والذين تلقوا أموال فمن يعرف جريمه ومرتتكبها يجب ان يبلغ النائب العام عن هذه الجريمة مضيفا أن هذه الأحداث والأوضاع لن تحول هذه بين البلاد وبين الإستقرار وتحدث العوا عن برنامجه الإقتصادى ورؤيته لدولة القانون المنشودة .
وفى أجابته عن أحد الأسئلة الموجهة إليه من الجمهور عن تلبيته دعوة الوسط وهل من الممكن أن يلبى أى دعوات لأى أحزاب أخرى أجاب بأن أى حزب له برنامج واضح ومتوافق مع أفكارى لامانع من تلبية دعوته أما حزب الوسط فلا أستطيع أن أرفض دعوته وفى حديثه عن الدكتور العوا قال أ.عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط عندما أستمع إلى د. العوا فإنى أستمع إلى مشروع حضارى كبير فقد كنا نحلم دائما بأن يأتى اليوم الذى نجسد فيه أفكار مفكرينا الإسلاميين عن طريق مشروع حضارى إسلامى . 
وفى حديثه عن الدولة المدنية أضاف عصام سلطان أنه لارقابه على القوانين إلاان المحكمة الدستورية وتعدد الأحزاب وتداول السلطة وكرامة الإنسان فهذه هى المقومات الأساسية للدولة الحديثة والتعددية الدينبة والسياسية والإقتصادية والفكرية هى من أهم مقومات الدولة التى نبتغيها وأضاف سلطان أنه لاعصمة لأحد سواء فرد أو حزب أو جماعة أو رئيس دولة فكل يؤخذ من كلامه ويرد إلا المعصوم..

{{ Suzan Marmr }} 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: