مالك وحرارة وأحمد عبد الفتاح.. مدون وطبيب وصحفي فقدوا أعينهم بحثا عن الحرية

20 نوفمبر

  • حرارة .. فقد عينه الأولى يوم 28 يناير والثانية أمس ليؤكد أن المعركة من أجل مصر وحريتها مستمرة
  • ثلاثة شباب فقدوا أعينهم من أجل مصر كل ذنبهم أنهم حلموا لأجل مصر .. حلموا بغد مختلف .. 3 شباب أحدهم صحفي بالمصري هو أحمد عبد لفتاح والثاني مدون وناشط عو مالك مصطفى وكلاهما طالما حاربا من أجل غد مختلف ووقفا ضد التوريث و التمديد بينما كان أعضاء المجلس العسكري وكثيرا من وزراء حكومة شرف التي أعطت أوامر إطلاق النار عليهما يؤدون التحية لمبارك . أما ثالثهما الطبيب والناشط احمد حرارة فلم يبخل على مصر بعينيه .. أحدها فقدها من أجل مصر يوم 28 يناير .. والثانية فقدها في أحداث التحرير أمس ليؤكد أن المعركة مستمرة وأن شباب مصر لن يتوقف عن العطاء من اجل حريتها.
    احتفاء نشطاء الانترنت بـ احمد حرارة ومالك واحمد عبد الفتاح ربما لن يعيد له أعينهم لكنه يؤكد أن المسيرة مستمرة .
    وتداول نشطاء صور لحرارة ومالك مصطفى واحمد عبد الفتاح فى المستشفى أثناء تلقيهم العلاج عقب فقد كل منهم إحدى عينيه فى أحداث الأمس ليؤكدوا لهم أنهم معهم ولن يتركوا الميدان حتى يعود لهم حقهم وتعود لمصر حريتها .
    Advertisements

    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    شعار وردبرس.كوم

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

    w

    Connecting to %s

    %d مدونون معجبون بهذه: